أخبار التجمع

فريق دعاة على الجبهات يقوم بجولته الدورية على معظم نقاط الرباط في جبهة الراموسة (3-8 -1-2015)

اقرأ المزيـد ..

دعاة على الجبهات

فريق دعاة على الجبهات يقوم بجولته الدورية على معظم نقاط الرباط في جبهة الراموسة (3-8 -1-2015)

اقرأ المزيـد ..

كلمات في المنهج

لقد قُدِّر على الإنسان أن يشارك في أعماق رغبات العالم الذي يحيط به، وأن يكيف مصير نفسه ومصير العالم كذلك، تارة بتهيئة نفسه لقوى الكون، وتارة أخرى ببذل ما في وسعه لتسخير هذه القوى لأغراضه ومراميه، وفي هذا المنهج من التغير التقدمي، لا يكون الله في عون المرء إلا على شريطة أن يبدأ هو بتغيير ما في نفسه (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) فإذا لم ينهض الإنسان إلى العمل ، ولم يبعث ما في أعماق كيانه من غنى، وكف عن الشعور بباعث من نفسه إلى حياة أرقى، أصبحت روحه جامدة جمود الحجر، وهوى إلى حضيض المادة الميتة.

اقرأ المزيـد ..

النور المبين

تقرير إنجاز الدورة: 48 

اسم الدورة: الأساليب النبوية في التربية والتعليم

ساعات الدورة: 18 - عدد المحاضرات: 6 

مكان الدورة: مؤسسة أفق التعليمية – حلب



طبيعة الحضور ونشاطات الدورة

- أقيمت هذه الدورة بدعوة كريمة وبتنسيق من مؤسسة أفق التعليمية وهي مؤسسة تعنى بشأن التعليم في عدد من المدارس داخل مدينة حلب المحررة، يقوم على هذه المؤسسة مجموعة مميزة من الشباب من ذوي الاختصاصات الجامعية والثقافية العالية...

اقرأ المزيـد ..

المقــالات

بالأمس تكاثرت أعداد الصرعى من الهلكى الذين قيل إن الغارة الجوية الصهيونية قد أردتهم . قفز الرقم فجأة من ستة هلكى تابعين لحزب الشيطان ليصبح عشرين هالكا قيل إن من بينهم قياديين هلكى من الحرس الثوري الإيراني ...!!!!

اقرأ المزيـد ..

البيانــات

بسم الله الرحمن الرحيم



بيان بخصوص الدعوة لسحب سلاح المدنيين في مدينة حلب



سمعنا جميعًا كيف طلع علينا من يسمّون أنفسهم (القيادة الموحدة لمدينة حلب) ببيان يمنعون فيه المدنيين من حمل السلاح في مدينة حلب ويطالبون الأهالي بتسليم سلاحهم خلال مدّة محدّدةٍ بخمسة عشر يومًا، وقد وجب علينا كشرعيّين أن نبيّن موقفنا من هذا الأمر.

اقرأ المزيـد ..

التوجيه والإرشاد

لو قرأنا القرآن ألف مرة ودرسنا السيرة بأدق تفاصيلها بحثاً عن كلمة السر وعن الوصفة السحرية لإنشاء المجتمع المسلم فلن نجد سوى هذه الكلمة: "الدعوة". الدعوةُ والدعوة وحدَها هي التي صنعت الجماعةَ المسلمة وأنشأت الدولةَ المسلمة؛ لم يصنعها سيفٌ ولم تُنشئها حدودٌ وعقوبات، ولم تُرَقْ في سبيل إنشائها قطرةُ دم واحدة. فلما نشأت الجماعة وقامت الدولة -بالدعوة- كان لا بد من صيانة الجماعة من الخطر الداخلي، فثَمّ كانت الحدودُ والعقوبات، وكان لا بد من حماية الدولة من الخطر الخارجي، فثَمّ كان الجهادُ بالقوة والسلاح.

اقرأ المزيـد ..